U3F1ZWV6ZTQ3MTE3Mjc5ODEzX0FjdGl2YXRpb241MzM3NzM3NzE0OTA=
recent
أخبار ساخنة

الغش في الإمتحانات وطرق القضاء عليه

الغش في الإمتحانات وطرق القضاء عليه
ظاهرة الغش في الإمتحانات الخطيرة/أسبابها ؟ /the cheating in exams
ظاهرة الغش في الإمتحانات الخطيرة/أسبابها ؟ /the cheating in exams

تنبيه : هذه وجهة نظري فقط قد أكون صائب وقد أكون مخطأ فيها ولكن إتخذت قرار على أنه من اليوم فصاعدا سألقي بأفكاري ووجهات نظري في الواقع .
 حسب تجاربي ورؤيتي للمجتمع الذي أعيش به وجدت غالبيتنا لا يؤمن بصدق على أنه توجد أشياء وقواعد لو إتبعناها بالطريقة الصحيحة وفق قوانينها كانت النتيجة جيدة . 
وذلك يرجع لعدة أسباب أهمها شك الغالبية ممن يسقطون في حفر هذا المبدأ بشيئ إسمه الأمور الغيبية أو إن صح التعبير الأمور المعنوية أو الأفكار. التي تكون عناصر هامة في حدوث ونجاح الهدف الذي نصبوا إليه ونبقي على أشياء قد تبدوا لنا أكثر منطقية كالغش في عوض المذاكرة والمراجعة للنجاح أو السرقة في عوض العمل والإدخار و الإستثمار الناجح .
أو الذهاب إلى مواد كيميائية وعقاقير لبناء عضلات بسرعة عوض إتباع حمية غدائية معينة والتدريب المرتب والنوم بإنتظام. 
وأهم مثال على هذا المثال : الدراسة لو إجتهدنا و درسنا بشكل متقن وشامل وأعطينا الوقت الكافي والوافي لإستيعاب دروسنا لنجحنا نجاح باهر .بالعكس تماما لو أهملنا أهم عنصر وهو الإجتهاد ؟ كيف ستكون النتيجة . 
ونحن مع الأسف تظهر لنا على أن هذه الطريقة تحتاج وقت وجهد وإجتهاد وكلها أشياء لا ندركها ولا نحس بقيمتها إلى بعد فتقذانها كالوقت أو رأيتها متجسد على الواقع كبدل الجهد من أجل شيئ معين أو نتائج الإجتهاد .
 ونلجئ مع الأسف لمشكلة تكاد تبدو لنا على أنها بسيطة إلا أنها لو إنتشرت في مجتمع بأسره ولم تجد معيقات وحواجز تمنعها لساد الفساد ولا سقطت الدول . إنها مشكلة الغش في الإمتحان مشكلة الغش في الإمتحانات لا تقتصر على الشعوب العربية و الإسلامية فقط وإنما تشمل جل سكان الأرض بمختلف دياناتهم ومعتقداتهم وتوجهاتهم مع الأسف. 
في أيار / مايو 2016 ، أجبر 3000 طالب في تايلاند على إعادة امتحاناتهم في كلية الطب المرموقة بجامعة رانجسيت في بانكوك ، لأنهم كانوا يغشون في الامتحان غالبيتهم .
 كان الطلاب يستخدمون كاميرات صغيرة مدمجة في نظاراتهم لتسجيل الأسئلة من على الورقة ، ونقل الصور إلى فريق خارجي ، ثم طرح الإجابات عن طريق الساعات الذكية التي كان يرتديها جل الممتحنين . 
وكذلك في الوطن العربي منتشرة بكثرة حتى في التعليم العالي وفي إحدى الجامعات العربية وبالضبط في جامعة القادسية في العراق طرح البروفيسور في قسم الكيمياء سؤال على موقع researchgate أو بوابت البحث باللغة العربية يقول فيها 
ما هي الحلول الممكنة للحد من الغش في الامتحانات؟
 يقوم عدد متزايد من طلاب الجامعة بالغش في الامتحانات بمساعدة الأجهزة التكنولوجية الحديثة مثل الهواتف المحمولة والساعات الذكية والأذن المخفية.
 التفتيش على هذه الأجهزة قد ينتهك الخصوصية . ورد عدة أساتذة من الوطن العربي بحلول يرونها مفيدة للحد من هذه الظاهرة الهدامة للمجتمعات وهذا ما يجعلنا نذرك بأنها مشكلة عالمية وليست مقتصرة على مجتمعات معينة أو ديانات محددة . هذا ما يجعلنا نطرح سؤال آخر ونقول لماذا يوجد غش في الإمتحانات ؟

المصادر:
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة